You are here

الثورة لن تكون متلفزة

الملخص: 

يبدأ فيلم "الثورة لن تكون متلفزة" مع بداية مشوار الدعاية الرئاسية لانتخابات السينغال في عام 2012، عندما أفسد عبد الله واد الدستور لكي يصبح مرشح قانوني. كرد فعل على الإخلال بالدستور السينغالي وفشل المعارضة الاشتراكية.
ثلاثة أصدقاء، ثيات، كليفو وجاديجا، يأسسون حركة "اين مار"، مع بعض الموسيقيين والصحافيين والأصدقاء.

إخراج: راما ثياو 
إنتاج: راما ثياو
شركة الإنتاج:
 Boul Fallé Images
akar, Senegal

لغة الفيلم: فرنسي وولوفية مترجم إلى الإنجليزية.

 

 
 

 

المخرج: راما ثياو

السيرة الذاتية: 
 
ولدت راما ثياو  سنة 1978 في نواكشوط (موريتانيا). هي كاتبة، مخرجة ومنتجة في BOUL FALLE IMAGES، شركة إنتاج سينمائي سينغالية. موريتانية وسينغالية، عاشت بين السينغال وأوروبا.  اختارت بعد أنهائها للماجستير بالاقتصاد في جامعة سوربون، أن تبدا مشوارها السينمائي وتخرجت من جامعة باريس 8.  في عام 2002 شاركت في ورشة إخراج بإرشاد المخرج الجزائري محمد بوعمري. عملت لاحقا  بالتعاون مع تلفزيون زيلا واخرجت مسلسلا عن سكان أوبارفيلييه، حول البيوت المتداعية. تبع المسلسل فيلم وثائقي قصير مدته 15 دقيقة عنوانه "شباب الإقليم والدين".
 
فيلموجرافيا:

بول فالي، طريق المصارعة 2009 الثورة لن تكون متلفزة 2015